مستشفى طيبة رعاية وشفاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
:- أحبائى فى الله نرحب بكم فى المنتدى ونتمنى أن تنضمو لأسرة الحق بالتسجيل وندعو الله أن نكون عند حسن ظنكم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مستشفى طيبة رعاية وشفاء

مستشفى طيبة تسعى دائما للتطور والتقدم فى مختلف مجالات الطب و ذلك لتلبية متطلبات المجتمع وتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية المتميزة للمرضى
 
الرئيسيةالصفحه العامهدخولالتسجيل
اعتذار من الإداره إلى الأعضاء والزوار بسبب الأعلانات الموجوده فى المنتدى
Islamic videos from Huda channel

موقع نور الحق الإسلامى



شاطر | 
 

 الرسول والصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mrmahmoud
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1081
تاريخ التسجيل : 13/05/2009
العمر : 32

مُساهمةموضوع: الرسول والصدق   الإثنين يوليو 13, 2009 11:30 am

النبي الصادق
لقد تحلى النبي " صلى الله عليه وسلم " بالصدق قولا وفعلاوحالا ، مما كان له أثر كبير في جذب الناس إليه وفتح قلوب من أراد الله لهم الهداية إلى دينه .
وكان
رصيده في دعوته من أول الامر ، لأنه كان معروفاً عند أهل قريش بالصادق
الأمين حتى قبل البعثة ولا غرابة فقد رباه الله سبحانه وتعالى على عينه
قال تعالى
( ألم يجدك يتيماً فآوى ، ووجدك ضالاً فهدى ، ووجدك عائلاً فأغنى ) "سورة الضحى"


فعن ابن عباس " رضى الله عنهما"
قال لما نزَّلت ( وأنذر عشيرتك الأقربين )
صعد النبي" صلى الله عليه وسلم " على جبل الصفا ، فجعل ينادي : يابني فهر ، يابني عدي ، لبطون قريش _ _ _ .
حتى
اجتمعوا ، فجعل الرجل إذا لم يستطيع أن يخرج أرسل رسولا لينظر ما هو ،
فجاء أبو لهب وقريش . فقال : أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلا بالوادى تريد أن
تغير عليكم أكنتم مصدقي ؟
قالوا : نعم ، ما جربنا عليك إلا صدقاً .
قال : فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد ............ " ( البخاري على
الفتح 8/360 كتاب التفسير باب وأنذر عشيرتك الأقربين)


ولما أجرى هرقل مقابلة مع أبي سفيان "رضي الله عنه " قبل اسلامه
حين
كان في تجارة بالشام بخصوص الخطاب الذى أرسله النبي " صلى الله عليه وسلم
" إليه طرح عدة اسئله على أبي سفيان بواسطة الترجمان، منها مايتعلق بخلق
الصدق ،
قال هرقل : وسألتك : هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال؟
فذكرت أن لا ، فقد أعرف أنه لم يكن ليذر الكذب على الناس ويكذب على الله .........." ( البخاري على الفتح 1/42 كتاب بدء الوحي)
وكلام هرقل يتفق مع الفطرة حين تصفو من كدوراتها التي علقت بها بفعل المؤثرات الداخلية والخارجية فحجبتها عن الحقيقة .


عبد الله بن سلام " رضي اله عنه " رأى أثر الصدق في وجه رسول الله " صلى الله عليه وسلم "فدعاة ذلك إلى الاسلام.
يقول رضي الله عنه
"

لما قدم رسول الله "صلى الله عله وسلم" المدينة انجفل الناس إليه فجئت في
الناس لأنظر إليه فلما استثبت وجهه " صلى الله عليه وسلم " عرفت أن وجهه
ليس بوجه كاذب "
وهذا من صدق العمل والحال وهذا كان حاله " صلى الله عليه وسلم " مع الله ومع الناس في كل معاملاته .

وهو القائل " صلى الله عليه وسلم " :
" البيعان بالخيار مالم يتفرقا _ أو حتى يتفرقا _ فإن صدقا وبيَّنا بورك في بيعهما ، وإن كتما وكذبا مُحقت بركت بيعهما " ( البخاري على الفتح 4/362 كتاب البيوع )

وقال " صلى الله عليه وسلم "
آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب ، و إذا وعد أخلف، و إذا اؤتمن خان" ( البخاري على الفتح 10/523 كتاب الأدب )

وقال "صلى الله عليه وسلم "
رأيت رجلين أتياني ، قالا : الذي رأيته يُشق شدقه فكذاب يكذب بالكذبة تحمل عنه حتى تبلغ الآفاق ، فيُصنعُ به إلى يوم القيامة " ( البخاري على الفتح 1/523 كتاب الادب)


قالت السيدة عائشة " رضى الله عنها و أرضاها "
ما
كان خلق أبغض إلى رسول الله " صلى الله عليه وسلم " من الكذب ، ولقد كان
الرجل يحدث عند النبي " صلى الله عليه وسلم " بالكذبة ، فما يزال في نفسه
حتى يعلم أنه قد أحدث منها توبة "
( الترمذي 4/307 كتاب البرباب ما جاء في الصدق والكذب )



<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرسول والصدق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستشفى طيبة رعاية وشفاء :: الصفحة الرئيسيه :: منتدى نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم :: إحياء سنة الحبيب مـحـمـد-
انتقل الى: